عالم الفتيات الافضل ~ دوماً نرفع شعار ღ* المتعة والتعلم في آن واحد مع احلى بنات *ღ
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
السلام عليكم عضوه جديده معكم
أثرياء العالم
أجمل و اسوء ذكرياتي في 2017
The Legend : Just go away ~
التخلص من الهالات السوداء
في ععربهةة ـآلسسععـآدهةة !! | THE LEGEND
تكريم قسم ارينا ابداعاتكك بالتصميم !
ـآللههـم لـآ تخخيبنـي وـآنـآ ـآرججوكك | THE LEGEND
- إذآ ـأخبرتَ أحدَآ سرَآ ، فقد أهديتهُ سَهمآ قد يرميِك بهِ يومَآ | MONSTER | .
الخيانه ... توصلنا للدمار
هلً يقرب لك ِ ؟
أعطي العضوة الي قبلك وضيفةة
ماذا تقولين للتي تفكرين فيها
إختآرِ ثلآث عُضوآت و إلي بعدكِ يختآر أحسن وحِِده فيهم<3.
اتوقعي اللون المفضل للي بعدك
اليوم في 2:11 pm
اليوم في 2:03 pm
اليوم في 2:01 pm
اليوم في 1:54 pm
اليوم في 1:21 pm
اليوم في 12:40 pm
اليوم في 12:20 pm
اليوم في 10:48 am
اليوم في 7:53 am
اليوم في 7:32 am
اليوم في 7:28 am
اليوم في 7:25 am
اليوم في 7:22 am
اليوم في 7:09 am
اليوم في 6:56 am
مليكه
Nadin.
Assia Terlebas
! Cagatay .
! вαуαη .
لـآفندـر!~
! Hijikata
لـآفندـر!~
لـآفندـر!~
لـآفندـر!~
Marie ~
Marie ~
Marie ~
Marie ~
لـآفندـر!~

شاطر | 
 

 [The Killer‘s] أم تصنع أمة .~..✽

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
! أمينهہ ،
مصممـهۃ آإلمنتـدىً ..♥
مصممـهۃ آإلمنتـدىً ..♥
avatar

جـوآهرٍي ☸ : : 3
حلويــاتِي ❀ : : 10
مسآهمـآتــيً $ : : 2370
عُمّرـيً * : : 14
تقييمــيً % : : 33610
سُمّعتــيً بالمّنتـدىً : : 453
أنضمآمـيً للمنتـدىً : : 30/10/2015

مُساهمةموضوع: [The Killer‘s] أم تصنع أمة .~..✽   السبت أغسطس 06, 2016 6:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اللهم صل على سيدنا محمد
وبعد كيفكم ؟ أخباركم ؟ عساكم مناح ؟ اليوم سنتحدث عن أم عمارة  ع8

من مصعب إلى أحدِ رجال يثرب 
[أنتم على موعد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم 
عند العقبة في آخر الثلث الأول من الليل]
:
وما إن وصلت الجملة هذه فؤاد الرّجّلِ قبل أُذُنه حتى شاع الخبر 
بين مسلمي يثّرب وهم جماعة مسلمين من يثرب آمنت بالرّسول قبل لُقياه 
وأحبّوه وتعلّقوا به وتمنّوا رؤيته , ولهذا انّدسوا بين الجموع الغفيرة 
من المشركين عُبّاد الأوثان وتسللوا من بينهم ليصلوا إلى مكّة 
:
من المعلوم أنه كان قديماً وقبل انتشار الاسلام ,
مشركي الجزيرة العربية يحجون إلى مكّة 
ويطوفون حول الأوثان الموجودة حول الكعبة المشرفة 
فكانت فرصة مسلمي يثرب للدخول إلى مكة دون أن يعترضهم أحد ! 
:
ومضت أيام حج المشركين حتى أتت أولى أيام التشريق ,
وعلى غفلة من مشركي قريش 
تقدّم مصعب بن عمير ومن معه من مسلمي يثرب
إلى حبيبهم نبي الله صلوات الله عليه وسلّم
وما إن لقوه حتى بدأوا بمصافحته واحداً واحدا , 
وعاهدوه على أن يحموه كما يحمون أولادهم ونساءهم .
:
وهذه هي "بيعة العقبة الأولى " حيث تمّت في منى وعند العقبة 
وحين انتهى الرّجال 
تقدّمت امرأتان لمبايعة الرسول 
و تمت المبايعة قولاً بدونِ مصافحة وذلك
لأن النبي صلى الله عليه وسلم لا يصافح النساء
كانت احدى المرأتين تُدعى " أم منيع" أم الصحابي الجليل معاذ ابن جبل 
وأما الأخرى فهي من قال فيها رسولنا الكريم "ومن يطيق ما تطيقين يا أم عمارة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! أمينهہ ،
مصممـهۃ آإلمنتـدىً ..♥
مصممـهۃ آإلمنتـدىً ..♥
avatar

جـوآهرٍي ☸ : : 3
حلويــاتِي ❀ : : 10
مسآهمـآتــيً $ : : 2370
عُمّرـيً * : : 14
تقييمــيً % : : 33610
سُمّعتــيً بالمّنتـدىً : : 453
أنضمآمـيً للمنتـدىً : : 30/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: [The Killer‘s] أم تصنع أمة .~..✽   السبت أغسطس 06, 2016 6:33 pm




هي نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف بن مبذول 
بن عمرو بن غنم بن مازن ابن النجّار -أنصارية من بني مازن- , 
ووالدتها رباب بنت عبدالله بن حبيب ,
هي أخت الصحابيان عبدالله بن كعب وعبدالرحمن 
بن كعب رضي الله عنّهم وأرضاهم 
زوجها الأول كان زيد بن عاصم النّجاري وأنجبت منه حبيب
بن زيد وعبدالله بن زيد رضي الله عنّهما ثم تزوجت من بعده 
غزيه بن عمرو وأنجبت منه حبيب بن غزيه و خولة رضي الله عنّهم 
:
كانت قمة في السعادة حينما بايعت نبي الله 
وقد عادت إلى يثرب وهي تعلم يقيناً أنها دخلت في دين
لا يستنكر وجود امرأة مثل الجاهليلة ! 
فصممت أن تكون على قدر ما بايعت به نبي الله وعقدت العزّم على أن تكون 
تلك المرأة المجاهدة في سبيلِ الله والمتعلّمة الحافظة لدينه ,
فكانت رضي الله عنها لا تفوّت مجالس المسلمين 
ولم تقصر في حفظ لأحاديث والآيات القرانية , 




وبعد انتهاء معركة اليمامة عادت إلى المدينة بيدٍ واحدة مليئة بالجراح
لكنها كانت مصابرة ولا تهتم بما أصابها في الدنيا ,
ولمَ تهتم ؟وقد دعا لها رسول الله بأن تكون رفيقته في الجنة .
اعتنى بها الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنها وخالداً أمر بمداواة جراحها حتى شُفيت تماماً
وكان الصدّيق رضي الله عنّه يعاودها كثيراً ويطمئن عليها
وقد عرفوا حقها وحفظوا فيها وصيّة سيّد البشر ,
:
عن موسى بن ضمرة بن سعيد عن أبيه قال أتى عمر بن الخطاب 
بمروط فكان فيها مرط جيد واسع فقال بعضهم إن هذا المرط لثمن 
كذا وكذا فلو أرسلت به إلى زوجة عبد الله بن عمر صفية بنت أبي 
عبيد قال وذلك حدثان ما دخلت على ابن عمر فقال أبعث به إلى من هو
أحق به منها أم عمارة نسيبة بنت كعب سمعت رسول الله صلى الله 
عليه وسلم يقول يوم أحد ما التفت يمينا ولا شمالا إلا وأنا أراها تقاتل دوني.
:
وفي رواية أخرى قيلت أنه بعد سقوط بلاد الفرس على يد المسلمين
وصلت الكثير من الغنائم ومنها قطيفة ثمينة مرصّعة بالجواهر والأحجار الكريمة
أمر عٌمر بأن تعطى لأمِ عمارة لأنها الأجدر بها ! فلما وصلتها احتضنت القطيفة وبكت
متأثرة من فرّط السعادة لعلمها مكانتها عند الصحابة رضوان الله عليهم !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! أمينهہ ،
مصممـهۃ آإلمنتـدىً ..♥
مصممـهۃ آإلمنتـدىً ..♥
avatar

جـوآهرٍي ☸ : : 3
حلويــاتِي ❀ : : 10
مسآهمـآتــيً $ : : 2370
عُمّرـيً * : : 14
تقييمــيً % : : 33610
سُمّعتــيً بالمّنتـدىً : : 453
أنضمآمـيً للمنتـدىً : : 30/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: [The Killer‘s] أم تصنع أمة .~..✽   السبت أغسطس 06, 2016 6:41 pm



مرّت نسيبة رضي الله عنّها بعدّة مواقِف مع النبي وغيره
من صحابته الكرام رضوان الله عليهم
من أشهرها 
:1:
قالت أم عمارة الأنصارية: أنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم
فقالت ما أرى كل شيء إلا للرجال وما أرى النساء يذكرن بشيء؟ 
فنزلت هذه الآية
(إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ 
وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ
وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ 
وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ 
وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) سورة الأحزاب آية 35 
:2:
عن أم عمارة بنت كعب الأنصارية أن النبي صلى الله عليه 
وسلم دخل عليها فقدمت إليه طعاما فقال كلي فقالت إني صائمة 
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الصائم تصلي عليه الملائكة 
إذا أكل عنده حتى يفرغوا وربما قال حتى يشبعوا.
:3:
وإلى جانب كونها مجاهدة فقد كانت مربّية وقيل عنّها أم تصنع أٌمّة !
فهاهما ولديها لا يقلّان عنها شجاعة ولا بأسا 

:

كان في المدينة منافقون وكان على رأسهم الطاغية 
مسيلمة الكذّاب
وقد اختار نبي الله حبيب ابن زيد ليرسله برسالة لمسيلمة يدعوه لكي يتوب إلى الله
لكن مٌسيلمة كما عٌرِف بوقاحته مع النبي والمسلمين عرف كذلك
بشناعة اسلوبه في التعذيب فمن لا يخاف الله يفعل ما تشتهيه نفسه !
قيّد مسيلمةُ حبيبَ وبدأ يسأله
:أتشهد أن محمداً رسول الله ؟
نعم أشهد أن محمداً رسولُ الله .
:أتشهد أني رسول الله ؟
لا أسمع ما تقول ! ردّها حبيب بن زيد بدون تردد ولا خوفٍ من الطاغية أمامه ,
مما أغضب مسيلمة فجعله يقطع عضواً من أعضاء جسد حبيب
وعاد فسأل
:أتشهد أني رسول الله ؟
وكما المرة السابقة أجاب : لا

فقطع عضواً آخر من أعضاء جسده
وكل مرة يكرر فيها السؤال وتتكرر فيها نفس الإجابة ونفس نبرة الصوت
المؤمنة المطمئنة الخاشعة لله عزّ وجل ويتكرر كذلك نفس القطع الشنيع , 

حتى أجهز عليه مسيلمة تماماً فمات حبيب بن زيد بعد أن نطق الشهادة أكثر من مرّة
رضي الله عنّه وأرضاه
وحين وصل الخبر إلى أمه نسيبة بنت كعب
لم تنتحب ولم تبكي أو تلطّم خدودها وإنما قالت بكل صبر
" لمثل هذا الموقف أعددته وعند الله احتسبته "
ثم أقسمت أن تأخذَ بثأره من مسيلمة

:
:4:
في يومِ أٌحُد , خرجت جموع المسلمين للقتّال وقد خرجت معهم تحمل 
بيدها قرابين المياه والضمادات , فكانت هناك تسقي الجنود وتُعد لهم الأطعمة
وتحمسهم للقتال وتداوي جرحاهم بل كانت تعتني بهم كعنايتها أي أم بأبناءها , 
حتى انقّلبت موازين المعركة وبدأ المسلمون بالتخاذل والهوان
والانسحاب من ساحة المعركة , لمحت من بيّنهم رسول الله
وقد تجمّع المشركون من حوله يقاتلون ويرمونَ سهامهم , 
فاستلّت سيفاً وراحت من تزاحم عكس تيّارات الجموع الهارِبة
حتى وصلت لنبي الله وأخذت هي ومن معها تقاتل عن رسول الله 
وتدافع عنه حتى قال " ما ألتفت يوم أحدٌ يميناً ولا شمالاً إلا أراها تقاتِل من دوني "
وقد كانت هي وزوجها وابنها يقاتلون عن النبي ويدافعون عنه 
ومعهم قلة من المسلمين الذين لم ينسحبوا والذين لم يتجاوز عددهم العشرة !
وفيما كانت تقاتل بجانب مصعب بن عمير حتى أتى أحد المشركين 
هائجاً ثائراً ينادي "دلوني على محمد" فاعترضه ابن عمير فضربه ليرديه قتيلاً !
ثم أتى دورُ نُسيبة فضربها بسيفه ليترك أثر جُرحٍ عميقة على عاتقها
فحاولت أن ترد الضربات عليه لكنه كان يلبس درعين 
مما حال دون وصول ولو جراحٍ على جسده
لم تكن نسيبة قد اكترثت لأمر الجرح بل تجاهلته تماماً حينما رأت ابنها
وقد ضربه أحد المشركين بسيفه حتى تفجّر الدم من إثر ذلك
فنهضت إليه تضمّده وتحثّه على مواصلة القِتال قائلة " يا بُني ! انهض وجالِد القوم"
وهنا إلتفت إليها نبي الله قائلاً عبارته المشهورة "ومن يطيق ما تطيقين يا أم عمارة ؟!"
فكانت تلك شهادة اعتزاز من نبي الله على بسالة السيدة نسيبة رضي الله عنها وصبرها ومجالدتها !
ومن هذه المعركة بدأت مسيرة نسيبة بالظهور كمجاهدة صابرة في سبيل الله
لا تبتغي من الدُنيا شيئاً وقد سألت رسولِ الله 
في معركة أٌحد آنذاك أن تكون من رفقائه في الجنة
حدث ابنها عبدالله قال :
شهدت (( أحداً )) مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ,
فلما تفرق الناس عنه دنوت منه أنا و أمي نذب -ندافع- عنه , فقال :
( ابن أم عمارة)
قلت: نعم
قال: (ارمِ ..
فرميت بين يديه رجلاً من المشركين بحجر فوقع على الأرض ,
فما زلت أعلوه بالحجارة حتى جعلت عليه منها حِمْلاً ,
والنبي عليه السلام ينظر إليَّ و يبتسم ...
وحانت منه التفاته فرأى جرح أمي على عاتقها يتصبب منه الدم فقال :
أمك ... أمك ...
اعصب جرحها . بارك الله فيكم أهل بيت ...
بَمقامُ أمك خير من مقام فلان و فلان ...
رحمكم الله أهل بيت. 
فالتفتت إليه أمي و قالت :
ادع الله لنا أن نكون رفقائك في الجنة يا رسول الله .
فقال : ( اللهم اجعلهم رفقائي في الجنة )
فقالت أمي :
ما أبالي بعد ذلك ما أصابني في الدنيا .
لم تنتهي مسيرة أم عمارة هنا , ومن الجدير بالذكر أن الصحابية نسيبة بنت كعب لم تكن مقاتلة
ولم تستل سيفاً من قبل وكانت أحد أول معركة تجاهد فيها 
وقد ذاقت حلاوة الجهاد في سبيل الله
فأخذت تتمرّس على القِتال وقد شهدت مع نبي الله عِدة معارِك
ومواقِع وأحداث أخرى كبيعة الرضوان وصلح الحديبية ومعركة حٌنين
:5:
ومضت الأيام وقد فارق الدنيا حبيبنا محمد صلى عليه وسلم
وأصبحت الدولة الإسلامية في عُهدة أبي بكر رضي الله عنه
وبوفاته صلى الله عليه وسلّم فقد انقلب بعض المسلمين على أعقابهم وأرتدّوا عن الإسلام
فأمر أبو بكرٍ الصديق رضي الله عنًه بالخروج لمحاربة المرتدين ومنهم
رأس الفتنة مسيلمة الكذاب فلمّا سمعت به نسيبة ذهبت لأبو بكر تستأذنه في الخروج
فأذِن لها لما عٌرف عنها من شجاعةٍ وبسالة في الحُرُوب !
فخرجت مع الجيش بقيادة خالد بن الوليد رضي الله عنه ومعهم ابنها عبدالله بن زيد
وكانت تلك المعركة معركة اليمامة ,
لم تتوانى في قتال المرتدّين بل وأُصيبت لكنّها لم تعبأ ! 
وحين واجهت مسيلمة ذلك اليوم حاولت مقاتلته لكن جراحها الإحدى عشر أضعفتها 
وقطعُ يدِها ذاك اليوم أثقلت عليها
وأخيراً قُتِل مسيلمة على يد كلاً من وحشي بن حرب والذي قيل فيه
أنه قتل قبل إسلامه خير الناس "حمزة بن عبد المطلب" وبعد اسلامه شر الناس "مسيلمة الكذاب"



عدل سابقا من قبل أمـۈنـهہ ♡ في السبت أغسطس 06, 2016 7:01 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! أمينهہ ،
مصممـهۃ آإلمنتـدىً ..♥
مصممـهۃ آإلمنتـدىً ..♥
avatar

جـوآهرٍي ☸ : : 3
حلويــاتِي ❀ : : 10
مسآهمـآتــيً $ : : 2370
عُمّرـيً * : : 14
تقييمــيً % : : 33610
سُمّعتــيً بالمّنتـدىً : : 453
أنضمآمـيً للمنتـدىً : : 30/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: [The Killer‘s] أم تصنع أمة .~..✽   السبت أغسطس 06, 2016 6:59 pm


بعد كل الحديث نستنج أهم صفات السيدة نسيبة بنت كعب أنها كانت
صبورة وقد بان في أكثر من موقف كمقتل ابنها حبيب , ومدافعتها عن النبي
يوم أحد وقطع يدها في موقعة اليمامة ,
وعن أم سعد بنت سعد بن الربيع قالت:
رأيت نسيبة بنت كعب ويدها مقطوعة فقلت له: متى قطعت يدك؟ قالت
: يوم اليمامة كنت مع الأنصار فانتهينا إلى حديقة فاقتتلوا عليها 
ساعة حتى قال أبو دجانة الأنصاري واسمه
سماك ابن خرشة أحملوني على الترسة حتى تطرحوني عليهم فأشغلهم
فحملوه على الترسة وألقوه فيهم فقاتلهم حتى 
قتلوه رحمه الله قالت: فدخلت وأنا أريد عدو الله مسيلمة الكذاب
فعرض الي رجل منهم فضربني فقطع يدي فو الله ما
عرجت عليها ولم أزل حتى وقعت على الخبيث مقتولا 
وابني يمسح سيفه بثيابه فقلت له: أقتلته يا بني؟
قال: نعم يا أماه 
فسجدتُ لله شكراً
وابنها هنا هو: عبد الله بن زيد .

:
كما كانت مجاهدة شجاعة لا تخاف في الله لومة لائم
وأيضاً من ملامح شخصيتها البارزة والتي لا تخفى على أحد محبتها لرسول الله
محبّة خالصة فقد قدمت حبه على حب نفسها وزوجها وولدها ويظهر لنا ذلك
من معركة أٌحد ,
:
الاهتمام ورعاية المسلمين كانت كذلك من صفاتها البارزة وقد شاركت في المعارك
لتكون مداويةُ لجروحِ المصابين في المعارك
فهالله الله يا نسـاء أمّة محمد 
أين نُسيبة من بينكن ؟؟!

توفّيت نسيبة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه
العام الـ13 هجريّاً ,
وقد طبعت على جبين التاريخ بصمة لا تٌنّسى , بعد أن كانت امرأة منسية ومجهولة الهوية
أيام الجاهلية حتى دخلت الإسلام ورصّعت مسيرتها 
ببطولاتها وذلك ليعلموا أن الدين الإسلامي دين المساواة
وأنه من حق المرأة أن تعمل ما يرضي ربها وتلقى خيراً الجزاء منه
فكانت نموذجاً مثالياً لأم مسلمة مؤمنة تفدي بروحها نبي الله مجاهدة ومربَية
وأفضل ما قيِل عنَها " لمُقام نسيبة بنت كعب اليوم خير من مقام فلان وفلان
عن نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم ~ :
ولله الحمد وصلنا إلى هذه النقطة بحولٍ من الله وقوّته , 
على أملِ أنكم استفدتم من مسيرة الرائعة نسيبة بنت كعب رضي الله عنّها 
وافتخرتم لوجود شخصية كهذه في صفوف المسلمين اللهم إنّا نسألك 
أن نكون أشباه نسيبة في الدفاع عنّ دينك الحق ..
في أمان الله تعالى ورعايته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[The Killer‘s] أم تصنع أمة .~..✽
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*ღ منتديات احلى بنات للبنات فقط ღ*  :: 。・゜・( اّنَاْ مُسّلِمَةٌ )・゜・。 :: نفحــآإت إيممآإنيـة ~-
انتقل الى: